خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية

خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية

المعرفة للجميع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القدر أملاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غيلوس
Admin


عدد المساهمات : 60
نقاط : 147
تاريخ التسجيل : 17/04/2009

مُساهمةموضوع: القدر أملاه   السبت أبريل 03, 2010 8:03 pm

القــــــــــــــــــــــــدر أدماه

وضع السماعة وأنهار على أريكته الفضية وغاص في أشجانه ، أخيرا شعر أنه من فصيلة الآدميين ، تتقطع أنفاسه تخمد وتنبعث ....ليلة مجنونة خصفت أنفاس الوجود وملأت أرجاءه شجن و كآبة ، فخنس كل حي – إلا هو – ورويدا رويد أفاق ركن جسده عند محطة الزمن الغائر ، ففتح النافذة الصدئة ، وبرفق سحب أشلاء ذكرياته المعتقة بأريج التاريخ احتضنها ثم كنس وجهها بكم معطفه ، وبعد ذلك عطرها بأنفاسه الخابئة .
ثم راح يدقق النظر على مشهد غائر ، .....ينفث الدخان ثم يكوره ويكوره ويعد واحد ..اثنان ....ثلاثة ...
تهب نسمة باردة من رياح الشمال فتمزق أستار قلبه المدمي ، ينتشله ثم يلفه بورق النسيم العابر من هناك .
يغادر المكان منهك إلى سريره البارد ، الذي ما أحس يوما بحرارة جسدين
يمر الليل ببطء وخبث سهدت عيناه وغارت ، لقد خاصمت النعاس فأضرب عن العناق إلى أجل غير مسمى ...........(الصلاة خير من النوم ) ، يحمل السجادة ، يصلي ويطول السجود ثم يسلم ويرفع يديه ....يهمهم ويهمهم ......أمين .
انسحب الظلام دون أن يودع بعد أخابت أماله في البقاء ، يترك الدور لغيره يركز في الساعة الخشبية وكأنها مومياء منخورة ترن .....ترن . السادسة والنصف ، مازال يستعطفها ......ترن ترن السابعة ...........
أسرع إلى الحمام غسل وجهه بسرعة البرق ثم انعطف إلى المرآة وأخيرا تنبه ، واحد ..اثنان .....ثلاثة ....طوفان من البياض ، لكنه لم يعقب وهرول مسرعا إلى الخارج ينظر إلى الساعة .
حث أشلاءه المنهارة هيا بنا إلى الجنة ، سنقابل الملاك . يصلها لا أحد جلس على الكرسي الرخامي البارد التفت يمينا ويسارا خاوية على عروشها زخات المطر تقبل شفتاه الغليظتين .ترن......ترن ....التاسعة لقد تأخرت ، ألف سؤال طرحه وما من مجيب ترن الحادية عشر .رن هاتفه الخلوي بسرعة أخرجه ألو .....سعاد .
لا..أنا جميلة
من جميلة
أنا صديقة سعاد ......عظم الله أجرك
ماذا .....كيف .........
انتحرت البارحة وأغلقت الهاتف .
أحس ببرودة على جبينه فتح عينيه فتاة في العشرين تتحسس حرارته وتحدق في وجهه .
من أنت .
أنا الممرضة ، أنت في المستشفى .
الأستاذ: صالح غيلوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghilous.hooxs.com
 
القدر أملاه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية  :: علم النفس :: تربويات-
انتقل الى: