خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية

خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية

المعرفة للجميع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحلم الضائع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غيلوس
Admin


عدد المساهمات : 60
نقاط : 147
تاريخ التسجيل : 17/04/2009

مُساهمةموضوع: الحلم الضائع   الجمعة أبريل 17, 2009 6:14 pm

[center]

الحلم الضائع[/center]




خرجت ذات صباح ، الجو بارد وحزين ،
نسيت أن أستمع إلى نشرة الأحوال الجوية لكن للأسف ،كان قد انقطع التيار الكهربائي
على حييناالبارحة وبتنا على الشموع ، تعودنا على ذلك ، أسير ولا أعبأ بحركة المارة
. أسمع ضوضاء هنا وهناك، تمر الشخوص أمامي لا أكاد أميز أحد أحث الخطى أرجو ألا أتأخر عن موعد الحافلة ، هرولت لما رأيتها تتحرك في اتجاهها ،لوحت بيدي
انتظرني من فضلك .


توقف ويا ليته لم يتوقف لأني جريت حتى خارت قواي ، ركبت ثم سلمت على
الراكبين ويا لسوء الحظ سأكمل المسافة واقفا الأماكن كلها مشغولة، قلت في قرارة
نفسي هذا يوم نحس من بدايته .


سارت الحافلة رويدا رويدا حتى استقرت على سرعتها المعتادة، عمي أحمد يترنح
يمينا وشمالا كأرجوحة الأولاد ، لباسه الأحمر وطاقيته الصوفية المعقوفة وشرابه
المسدول على شفتيه في كبرياء وأنفة كالعادة رائحة دخانه تزكم الأنوف، سألني أين
تذهب اليوم . العمل ولم أعلق، علق قائلا
هكذا ابن أدم في شقاء حتى يوسد في التراب ولاينال الراحة ، قلت عمر الشاقي باقي .


وبعد الكيلومتر الخميسن ، توقفت
الحافلة وهبط شيخ هرم كان جالسا بجانبها، بلباسه الرث والوسخ ،شابة ولا كل النساء ، حباها الله بجمال لم أرى مثله
في الكون ، شابة حركت كياني وأرتعش لها
وجداني ، جلست مكان الشيخ ، صرت أتململ أود جذب انتباهها ، لكن لاتحرك ساكنا ، منهمكة
في قراءة دفترها .


لم أعد قادرا على الصبر أكلم
نفسي هيا كلمها .لا أستطيع ، كلمها ياجبان ، هاهيا الفرصة التي انتظرتها منذ سنين
لاتضيعها ، هي أمامك الآن ، أنت الآن في
الأربعين ماذا تنتظر كلمها ، أغتنم الفرصة
.بدأت أحس بحرارة جسدها ، أه تمنيت لو أضمها وأقبلها ، الكل منهمك ، الآن لا أبالي
بأحد حتى عمي أحمد .


ازداد خفقان قلبي حتى ظننت
أنها تسمعه ، عاد حديث النفس ، كن رجلا ولو مرة في حياتك ، هي تشتهي ذلك ، لما
ترتعد ، اثبت يا رجل هذه ليست معركة .


تشجعت بعد أن حبست أنفاسي وسلمت ، انتبهت إلي وابتسمت ، أحمر وجهي وسرى
الدم في عروقي ، ساد الصمت برهة ، وبعد ذلك قطعت
علي وسوستي وحديث نفسي ، تأدبت في جلستي التي كانت تنم على خوض حرب ، لقد انفتح الباب ،
وتجاذبنا أطراف الحديث ، كانت تكلمني العسل يخرج من شفتيها ، أتلذذ بالاستماع
واستمتع بلقاء عينيها ، وكأنني ولدت من جديد .


ياخسارة قربت محطة التوقف
، أخذت منها رقم الهاتف - ثم نزلنا
وتفرقنا - انتهى كل شئ ، نزلت بي سكينة وأحسست
بأنني طفل في العاشرة حيوية ونشاط ، وأخذت أخطط لموعد سنتفق عليه لما أكلمها ،
دخلت العمل ليس كباقي الأيام ، أحلم وأحلم .


وحين الساعة العاشرة ناداني الحاجب قائلا : المدير يطلب لقاء جميع العاملين،
طرحت علي نفسي وزملائي نفس السؤال هل هناك اجتماع ؟


دخلنا مكتب المدير ، توقفت أنفاسي وشلت حركتي ، وقلت أنت .


قالت نعم أنا المديرة الجديدة للمؤسسة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghilous.hooxs.com
 
الحلم الضائع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية  :: إبداعات-
انتقل الى: