خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية

خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية

المعرفة للجميع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بناء وضعية تعلمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غيلوس
Admin


عدد المساهمات : 60
نقاط : 147
تاريخ التسجيل : 17/04/2009

مُساهمةموضوع: بناء وضعية تعلمية   السبت مايو 07, 2011 3:52 pm


المستوى : 3 أ ف الأستاذ : نورالدين معروف
المحور : 1 0
النشاط : نص أدبي ثانوية : محمد بن عبدالرحمن الديسي
الأهداف التعلمية : بوسعــادة
ـ التعرف على ظاهرة المديح النبوي والزهد في عصر الضعف
ـ تعلم الإعراب التقديري والإعراب اللفظي وإعراب المعتل الآخر وتوظيفها المادة : اللغة العربية
ـ تحديد نمط النص
الموضوع : في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم / للبوصيري
وضعيات التعلم أنشطة التعليم أنشطة التعلم نوع التقويم




وضعية الإنطلاق 1) أتعرف على صاحب النص
ـ من هو البوصيري ؟
ـ متى وأين ولد ؟ بمَ اشتهر ؟ ومتى توفي ؟
2) تقديم النص
بم َ وصف الله رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم في القرآن ؟
3) القراءات ( النموذجية ـ بعض التلاميذ) هو شرف الدين محمد البوصيري ولد بمصر عام 608 هـ عاصر
أحداثا هامة طرأت على الأمة العربية منها هجمة المغول . برع في الكتابة واشتهر بالمدائح النبوية , وأشهرها البردة التي ترجمت إلى عدة لغات توفي سنة 696 هـ وقيل 698 هـ
ـ يقول الله عز وجل في سورة القلم مخاطبا رسوله الكريم :
( وإنك لعلى خلق عظيم )




تشخيصي











وضعيات بناء
التعلم 4) أثري رصيدي اللغوي
في معاني الألفاظ :
ـ حدد معاني هذه الكلمات ( السنا .السناء . إضاء .اليتيمة العصماء . الهوينا )
في الحقل المعجمي : ـ ما هي الألفاظ الدالة على الصفات الخُلُقية والصفات الخَلْقية في النص ؟



في الحقل الدلالي :
عد إلى المعجم وتعرف على معاني : ( عصم )


5) أكتشف معطيات النص
ـ ما مكانة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من باقي الأنبياء والرسل ؟
ـ ما البيت الذي يشير إلى أنه جمع كل مكارم الأخلاق ؟
ـ أين تتجلى صفة التسامح في شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم من خلال النص ؟


ـ أين تتجلى صفة التواضع في شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم من خلال النص ؟
ـ حدد الفكرة العامة للنص ـ السنا : الضياء ـ ـ السناء : الرفعة
ـ إضاء : مفردها أضاة وهي الغدير ـ اليتيمة العصماء : اللؤلؤة الفريدة من نوعها ـ الهوينا : الرفق والتوءدة
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ الصفات الخُلُقية : التبسم . المش الهوينى . النوم الخفيف .الرحمة . الحزم والعزم . الوقار . العصمة . الحياء .الصبر . الحلم.العلم .الإقساط . الكرم . البلاغة
ـ الصفات الخَلقية : سماء . مصباح . اللؤلؤة ..الشمس . النسيم
الروضة الغناء
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
عصم = اكتسب . منع . عصم القربة : شدها بالعصام .
عصم إليه : اعتصم به . عصمَ الظبي: كان في ذراعه بياض وسائره أسود أو أحمر .
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ مكانة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من باقي الأنبياء والرسل هو السماء التي لم تطاولها سماء .
ـ البيت الذي يشير إلى أنه جمع كل مكارم الأخلاق هو :
رحمة كله وحزم وعزم ووقار وعصمة وحياء
ـ تجلت صفة التسامح في شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم من خلال هذا البت :
جهلت قومه عليه فأغضى وأخو الحلم دأبه الإغضاء
ـ تجلت صفة التواضع في شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم من خلال النص في هذا البيت :
سيد ضحكه التبسم والمشــ ـي الهوينا ونومه الإغفاء
ـ الفكرة العامة : مدح البوصيري النبي محمدا صلى الله عليه وسلم

وضعية استثمار
وتوظيف التعلمات



6) أناقش معطيات النص
ـ هل أضاف لك هذا النص ملامح من شخصية النبي محمد (ص) كنت تجهلها ؟ فيم تمثلت ؟
ـ ما الهدف الذي يرمي إليه الشاعر من خلال هذا النص ؟

ـ هل تحفظ أبياتا في مدح الرسول ( ص ) لشاعر آخر ؟ اذكرها وبين ما الأقوى عبارة:أبيات هذه القصيدة أم التي تحفظها ؟



ـ هل ترى في مقارنة الرسول بباقي الأنبياء ومقارنته بباقي الخلق ما يخدم المدح ؟ وضح

ـ هل وصل الشاعر إلى إقناعنا بأن محمدا (ص) أفضل المخلوقات ؟ علل .

ـ هل تفاعل الشاعر عاطفيا مع ما قاله في النص ؟
وضح ذلك انطلاقا من الأساليب والألفاظ الواردة في النص .

ـ وظف الشاعر كثيرا من ألوان البيان , ما الصورة البارزة في النص وأين تكمن بلاغتها . مع التمثيل



ـــــــــــــــــــــــــــ
7) أحدد بناء النص

ـ مزج الشاعر بين الأسلوب الخبري والأسلوب الإنشائي . ما غرضه من ذلك ؟
ـ ظاهرة الاقتباس من القرآن الكريم والحديث الشريف جلية في النص . استخرج بعض الأمثلة وبين الأثر البلاغي الذي أحدثته .
ـ اذكر ثلاث صفات صريحة وثلاث صفات مكناة وصف بها الشاعر محمدا صلى الله عليه وسلم .

ـ ما النمط الغالب في النص مع التعليل ( السرد, الإخبار , الوصف ) ؟
ـــــــــــــــــــــــــــ
Cool أتفحص الاتساق والانسجام في النص
ـ تحول الشاعر من ضمير المخاطب في النصف الأول من النص إلى ضمير الغائب في النصف الأخير
ما دلالة ذلك في النص ؟

ـ هل اعتمد الشاعر وحدة البيت أم وحدة الموضوع في هذه القصيدة ؟ علل

ـ ما البيت الذي توجه فيه الشاعر إلى المتلقي ؟ ما كان غرضه ؟
ـــــــــــــــــــــــــــ
9) أجمل القول في تقدير النص
ـ بمَ امتاز شعر البوصيري في المدائح النبوية ؟

ـ ما هي المعاني التي تجسدت في القصيدة ؟
ـ لمَ صارت همزية البوصيري مرجعًا يعود إليه الناس ؟

ـ أضاف لي هذا النص ملامح من شخصية النبي محمد (ص) كنت أجهلها . تمثلت في صفة نومه صلى الله عليه وسلم
ـ يرمي الشاعر من خلال هذا النص إلى محاربة تيار اللهو والمجون الذي انتشر بين شعراء عصر الضعف . وكذلك مواجهة معارك الصليبيين الكلامية حول الدين والعقيدة
ـ قال كعب بن زهير في البردة :
أُنْبِئْتُ أنَّ رَسُولَ اللهِ أَوْعَدَني -- والعَفْوُ عَنْدَ رَسُولِ اللهِ مَأْمُولُ
وقَدْ أَتَيْتُ رَسُولَ اللهِ مُعْتَذِراً -- والعُذْرُ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ مَقْبولُ
إنَّ الرَّسُولَ لَسَيْفٌ يُسْتَضاءُ بِهِ -- مُهَنَّدٌ مِنْ سُيوفِ اللهِ مَسْلُولُ
ـ الأبيات التي أحفظها ( أبيات زهير ) أقوى عبارة لأنه قائلها
صحابي جليل .
ـ نعم في مقارنة الرسول بباقي الأنبياء ومقارنته بباقي الخلق ما يخدم المدح . لأنه كشف عن فضل النبي محمد (ص) على سائر الآدميين .
ـ نعم وصل الشاعر إلى إقناعنا بأن محمدا (ص) أفضل المخلوقات
وذلك في قوله :
كل فضل في العالمين فمن فضـ ـل النبي استعاره الفضلاء
ـ نعم تفاعل الشاعر عاطفيا مع ما قاله في النص من ذلك قوله :
يا سماء ما طاولتها سماء ـ أنت مصباح كل فضل
عظمت نعمة الإلـــه عليه فاستقلت لذكـره العظماء
لا تقس بالنبي في الفضل خلقا فهو البحر والأنـام إضاء
ـ الصورة البيانية البارزة في النص هي في قوله : يا سماء ما طاولتها سماء .وهي عبارة عن استعارة تصريحية حيث حذف المشبه وهو النبي (ص) وصرح بالمشبه به وهو السماء . بلاغتها تمثلت في أن السماء لا يمكن الوصول إليها . كذلك لا يمكن لأي بشر أن يتصف بصفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم .
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ غرض الشاعر من مزجه بين الأسلوب الخبري والأسلوب الإنشائي هو إظهار صفانه صلى الله عليه وسلم .وحب الشاعر له
ـ سيد ضحكه التبسم . المشي الهوينا . رحمة كله . معجز القول والفعال . كريم الخلْق والخُلق .
أثرها البلاغي : ساعدت في توضيح صفاته صلى الله عليه وسلم
ـ ذكر ثلاث صفات صريحة : كريم الخَلْق ـ والخُلْق ـ مقسط
ـ ذكر ثلاث صفات مكناة : وسع العالمين علما ـ وحلما ـ
معجز القول .
ـ النمط الغالب في النص هو الوصف لأن المقام يتطلب ذلك , وهو مقام المدح .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ تحول الشاعر من ضمير المخاطب في النصف الأول من النص إلى ضمير الغائب في النصف الأخير . لأنه في البداية كان يشعر بقرب النبي ( ص ) منه . ثم انتقل إلى مدح هذا الحبيب الذي يتبع ملته والذي هو في جوار ربه .
ـ الإجابة عن هذا السؤال تحتمل أن تكون ( وحدة البيت ) كما تحتمل أن تكون ( وحدة الموضوع ) لذا أقترح أن يختار الأستاذ
إجابة واحدة , مع تقديم التعليل
ـ البيت الذي توجه فيه الشاعر إلى المتلقي هو البيت الخامس عشر . وغرضه هو إعلاء مكانة النبي بين سائر البشر .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ امتاز شعر البوصيري في المدائح النبوية بالرصانة والجزالة وحسن استعمال البديع .
ـ تجسدت في القصيدة المعاني الدينية والخلقية
ـ صارت همزية البوصيري مرجعا لاحتوائها رصيدا لغويا وجمالا فنيا وحبا فياضا لرسول الله صلى الله عليه وسلم .







تكويني













































تحصيلي





البطاقة الفنية المحور : 01
النص الأدبي الأول : في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم / للبوصيري
أستثمر موارد النص وأوظفها
في مجال قواعد اللغة : أ ـ الإعــراب اللفظــي

وضعيات التعلم أنشطة التعليم أنشطة التعلم نوع التقويم


وضعية الانطلاق











وضعية بناء التعلمات


ـ ما هو الإعراب ؟
ـ ما فائدته ؟
ـ ما هي الحركات الإعرابية ؟
ـ فيم تشترك الأسماء والأفعال المضارعة ؟
ـ بم يختص الجر ؟
ـ بم يختص الجزم ؟
ـ كيف تعرب الكلمات ؟
ـــــــــــــــــــ
ـ ما هو الإعراب اللفظي

ـ ما علامة المرفوع من الأسماء ؟



ـ ما علامة المرفوع من الأفعال ـ المضارع ؟


ـ ما علامة المنصوب من الأسماء ؟




ـ ما علامة المنصوب من الأفعال ـ المضارعة ـ

ـ ما علامة المجرور من الأسماء ؟




ـ ما علامة المجزوم من الأفعال ؟

ـ الإعراب : هو تغير الحركة في آخر اللفظ بحسب موقعه في الجملة,
ـ فائدته : توضيح المعنى
ـ الحركات الإعرابية هي : الرفع والنصب والجرّ والجزم
ـ تشترك الأسماء والأفعال المضارعة في الرفع والنصب

ـ يختص الجر بالأسماء
ـ يختص الجزم بالأفعال
ـ تعرب الكلمات إعرابا لفظيا , وتعرب إعرابا تقديريا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ الإعراب اللفظي : هو أن تظهر علامة الإعراب آخر الكلمة دالة على موقعها الإعرابي .
ـ علامة المرفوع من الأسماء :
1 ـ الضمة : ارتقى النبيُّّ . 2 ـ الألف : للمثنى : نجح التلميذان
3 ـ الواو : لجمع المذكر السالم والأسماء الخمسة : قد أفلح المؤمنون
أخو الحلم دأبه الإغضاء
ـ علامة المرفوع من الأفعال ـ المضارع ـ تكون :
1 ـ الضمة : لا تستخفه السراء
2 ـ ثبوت النون : في الأفعال الخمسة:قال تعالى: مرج البحرين يلتقيان
ـ علامة المنصوب من الأسماء
1 ـ الفتحة : لا تقس بالنبي في الفضل خلقا
2 ـ الياء في المثنى وجمع المذكر السالم : شاهدت حصتين تثقيفيتين
3 ـ الكسرة في جمع المؤنث السالم : كافأت الطالباتِ النجيباتِ
4 ـ الألف في الأسماء الخمسة : فتح الرجل فاه
ـ علامة المنصوب من الأفعال المضارعة :
1 ـ الفتحة : لن يفلحَ المجرم
2 ـ حذف النون في الأفعال الخمسة : المجرمون لن يفلحوا
ـ علامة المجرور من الأسماء
1 ـ الكسرة : شمس فضلٍ تحقق الظن فيه
2 ـ الفتحة النائبة عن الكسرة في الممنوع من الصرف : يا ابن آدمَ
3 ـ الياء في المثنى وجمع المذكر السالم والأسماء الخمسة : ابتعد عن المجرمين . اعتن بأخيك .
ـ علامة المجزوم من الأفعال :
1 ـ السكون : لا تلعبْ بالنار
2 ـ حذف النون في الأفعال الخمسة : لا تلعبي بالنار


تشخيصي

















تكويني










البطاقة الفنية
المحور : 01
النص الأدبي الأول : في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم / للبوصيري
أستثمر موارد النص وأوظفها
في مجال قواعد اللغة : ب ـ الإعــراب التقديري

وضعيات التعلم أنشطة التعليم أنشطة التعلم نوع التقويم


وضعية الانطلاق









وضعية بناء التعلمات







1 ـ العودة إلى النص واستخراج الأمثلة :
اقرأ البيتين الآتيين :
ـ كيف ترقى رقيك الأنبياء
يا سماء ما طاولتها سماء
ـ لم يساووك في علاك وقد حا
ل سنا منك دونهم وسناء
* وانظر إلى هذه العبارة :
يقضي القاضي على الجاني
ـ بم وصف الشاعر رسول الله (ص)؟
ـ هل ساوى الأنبياء رسول الله صلى الله عليه وسلم في علاه ؟
ـــــــــــــــــــ
مناقشة :
ـ ما إعراب ترقى في المثال الأول ؟

ـ ما إعراب ( علا ) في المثال الثاني؟
ـ ما إعراب القاضي في المثال الثالث؟
ـ ما هو الإعراب التقديري ؟
















ـ وصف الشاعر رسول الله بالسماء التي لا تطاولها سماء
ـ لم يساو أنبياء الله رسول الله في علاه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ ترقى : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر
ـ علا :اسم مجرور بـ في وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر
ـ القاضي : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل
ـ الإعراب التقديري : هو عدم ظهور إعراب الكلمات بل يكون تقديريا . إما للتعذر , إذا انتهت الكلمة بالألف , وإما للثقل إذا انتهت بياء أو بواو , وإما لاشتغال المحل بالحركة المناسبة لياء المتكلم , فتقدر الحركات على ما قبل ياء المتكلم مثل : جاء أخي


تشخيصي














تكويني






























البطاقة الفنية :
المحور : 01
النص الأدبي الثاني
الموضوع : في الزهــد لابن نباتة المصري

وضعيات التعلم أنشطة التعليم أنشطة التعلم نوع التقويم


وضعية الانطلاق 1) أتعرف على صاحب النص
من هو ابن نباتة ؟ متى ولد , وأين نشأ؟
ـ بمن اتصل ؟ ما عمله ؟
ـ متى توفي , ما هي أهم أعماله ؟


2) تقديم النص :
ما هي دوافع الزهد في الدنيا والانصراف عن ملذاتها ؟ مع من يصنف ابن نباتة ؟
3) ـ القراءة النموذجية
ـ قراءة بعض التلاميذ
ـ هو أبكر جمال الدين القرشي, ولد عام 683هـ , نشأبمصر وإليها نسب , رحل إلى دمشق واتصل بالملك المؤيد أمير حماة وكان كاتبا له , ثم دعاه السلطان حسن في مصر ليكتب له , توفي في مصر عام 768هـ
ترك ديوانا شعريا أكثره في الشكوى من فقره وشيبه وزمانه وكثرة أولاده

ـ من دوافع الزهد في الدنيا والانصراف عن ملذاتها : الفقر والعوز , والتعفف
ـ زهد ابن نباتة كان بدافع الفقر والعوز


تشخيصي










وضعية بناء التعلمات 4) أثري رصيدي اللغوي
حدد معاني الألفاظ الآتية:
ـ الهامة ـ المهجة ـ الزبد ـ الحِمام
ـ في الحقل المعجمي :
ـ اجمع من النص الألفاظ الدالة على الزهد في الدنيا

ـ في الحقل الدلالي :
ـ عد إلى المعجم وتعرف على معاني
" خلد "
5) أكتشف معطيات النص
ـ ما الذي يعانيه الشاعر في حياته ؟
ـ ما المقصود من قول الشاعر :
( وقد صدئت )
ـ مسحة الفخر ظاهرة في النص فيم تتمثل؟ وأي الأبيات يشير إليها ؟

ـ يعتبر الشاعر نفسه أنه شاعر مجيد .أين ذلك في النص ؟
ـ فيم يحسد الناس الشاعر ؟
ـ هل يفضل الشاعر حياة العزلة أم حياة الجماعة ؟ لماذا ؟
الهامة : أعلى الرأس أو وسطه ـ المهجة : الروح
ـ الزبد : المقصود شيب الرأس ـ الحمام : الموت

ـ الألفاظ الدالة على الزهد في الدنيا : لا مالي ولا ولدي آسى عليه إذا ضم الثرى جسدي ـ عفت الإقامة في الدنيا ـ لي تحت التراب جلاً
إن العمر منصرم ـ اذكر هوانك تحت الترب

ـ الخلد : البال ـ القلب ـ النفس ـ


ـ يعاني الشاعر من الفقر وتقدم السن وكساد شعره ومن كثرة الهم والوحدة
ـ المقصود من قول الشاعر : (وقد صدئت) تقدمت بي السن واصبحت لا أقوى على فعل شيء
ـ مسحة الفخر ظاهرة في النص تتمثل في أن الشاعر لا يحسد من حسده
والبيت الذي يشير إلى ذلك هو :
تدور هامته غيظا علي ولا والله ما دار في فكري ولا خلدي
ـ يعتبر الشاعر نفسه أنه شاعر مجيد .ويظهر ذلك في البيت :
لا عار في أدبي إن لم ينل رتبا وإنما العار في دهري وفي بلدي
ـ يحسد الناس الشاعر بسبب ثروة لفظه ( شاعريته )
ـ يفضل الشاعر حياة العزلة لأنه فقير وطاعن في السن ومحسود من بعض الحاقدين عليه .








تكويني

وضعية استثمار وتوظيف التعلمات 7) أناقش معطيات النص
ـ يربط الزهد عادة بالمفاهيم الدينية.هل تجد ذلك في هذه القصيدة ؟ علل .
ـ زهد الشاعر ناتج عن فقر أم عن قناعة وعفة ؟ وضح انطلاقا مما جاء في النص .
ـ درست شعر الزهد في السنة الثانية من خلال نص لأبي العتاهية.إذا ما قارنت ذلك بهذا , ما الأقوى تأثيرا في نفسك؟ ولماذا ؟
ـ قال أحد الشعراء :
لم أرتض العيش والأيام مقبلة
فكيف أرضى وقد ولت على عجل
أين يظهر هذا المعنى في النص ؟ وما
الأقوى تعبيرا في نظرك ؟ لماذا ؟


Cool أحدد بناء النص
ـ عنصر " المحاكاة والتضمين " سيطر على القصيدة . هل تراه إعجابا بنظم القدامى أم ضعفا فنيا في الشاعر؟ وضح
ـ الاهتمام بالبيان والبديع ظاهر في النص هات أمثلة تجسد ذلك .





ـ يشكو الشاعر من التهميش باعتباره أديبا لماذا في نظرك ؟ وما البيت الذي ورد فيه ذلك ؟ علل .

ـ نبرة النصح ـ المفتعل ـ تظهر في أخر النص . ما الأساليب التي وظفها الشاعر لذلك ؟
ـ ما النمط الغالب في النص ؟ علل .

ـــــــــــــــــــــ
9) أجمل القول في تقدير النص
ـ بعض المعاني تكررت في النص هل تجد لها مبررا ؟ وضح .
ـ لماذا انطلق الشاعر من ذاته في التعبير عن أفكاره ؟
ـ هل يمكن أن تحذف بعض الأبيات من القصيدة مع الإبقاء على الفكرة واضحة ؟
علام يدل ذلك ؟
10) إجمال القول في تقدير النص
ـ ما عناصر التقليد في هذا النص ؟




ـ ما أثر هذا التقليد على أحاسيس الشاعر





ـ ربط زهد الشاعر في هذه القصيدة بمفهوم ديني وهو أنه ميت لا محالة
وهو لا يدري متى يأتيه الموت ؟ و إذا دفن لا ينفعه مال ولا ولد
ـ زهد الشاعر ناتج عن قناعة وعفة , ويظهر ذلك في قوله :
عفت الإقامة في الدنيا لو انشرحت حالي , فكيف وما حظي سوى النكد
ـ الأقوى تأثيرا في نفسي هو نص أبي العتاهية , لأنه تحدث عن الموت من أول بيت في القصيدة إلى آخر بيت فيها

ـ يظهر هذا المعنى في النص في قول الشاعر ابن نباتة :
عفت الإقامة في الدنيا لو انشرحت حالي فكيف وما حظي سوى النكد ؟
والأقوى تعبيرا في نظري هو : الشاعر الآخر , لأنه رفض العيش عندما كان حاله ميسورا , فكيف وهو فقير ؟ بينما ابن نباتة يدعي أنه يرفض الحياة لو انشرحت حاله فكيف يرضاها وهو فقير



ـ عنصر " المحاكاة والتضمين " هو ضعف من الشاعر , لأن العصر الذي
عاش فيه عرف بعصر ضعف الأدب , حيث أصبح الشعراء عاجزين عن التجديد والإبداع .
ـ البيان : الاستعارة المكنية : لو انشرح حالي ـ ناداه الحِمام
التشبيه البليغ : حياة كل امرئ سجن ـ أما الهموم فبحر
الكناية : وعشت بين بني الأيام منفردا
ـ البديع : التصريع في أول القصيدة بين : ولدي و جسدي
الطبق الإيجابي : انشرحت ونكد ـ صدئت و جلا ـ ابخل و جد
الطباق السلبي : لا عار...إنما العار ـ ما عجبت ولكن عجبت
تدور و ما دار
ـ يشكو الشاعر من التهميش باعتباره أديبا لأن ذلك العصر لم يكن أهله يشجعون الشعراء , ويظهر ذلك من خلا البيت الأتي :
وعشت بين بني الأيام منفردا ورب منفعة في عيش منفرد
لأن الملوك كانوا أعاجم لا يشجعون الشعراء العرب .
ـ نبرة النصح ـ المفتعل ـ تظهر في أخر النص . من خلال أساليب :
النداء والأمر والشرط .

ـ النمط الغالب في النص هو النمط الإخباري , لأن الشاعر أخبرنا عن حقائق كنا نجهلها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ بعض المعاني تكررت في النص , لأن الشاعر عاجز عن الإبداع إضافة إلى أنه تحدث في موضوع واحد وهو " الزهد "
ـ انطلق الشاعر من ذاته في التعبير عن أفكاره لأنه عانى الفقر والتهميش وحسد الحاسدين
ـ يمكن أن تحذف بعض الأبيات من القصيدة مع الإبقاء على الفكرة واضحة لأن القصيدة مبنية على وحدة البيت .


ـ عناصر التقليد واضحة في هذا النص على مستوى الفكرة وعلى مستوى الأسلوب , فعلى مستوى الفكرة قد رأينا الزهد في العصر العباسي عند أبي العتاهية وعلى مستوى الشكل , فقد ضمن الشاعر كثيرا من أقوال السابقين كالمعري في البيت الثامن المأخوذ من
تعب كلها الحياة فما أعـــ جب إلا من راغب في ازدياد
ـ أسهم هذا التقليد في برودة أحاسيس الشاعر .
























































تحصيلي

أستثمر موارد النص وأوظفها
1) في مجال القواعد
الموضوع : إعراب المضارع المعتل الآخر
وضعيات التعلم أنشطة التعليم أنشطة التعلم نوع التقويم

وضعية الانطلاق







وضعية
بناء التعلمات







1) ورد في نص ابن نباتة :
أستغفر الله لا مالي ولا ولدي
آسى عليه إذا ضم الثرى جسدي
ـ ما إعراب آسى ؟
ورد في نص البوصيري
وسع العالمين علما وحلما
فهو بحر لم تعيِه الأعباء
ـ ما إعراب تعي ؟
جاء في قول الشاعر
لا تنه عن خلق وتأتيَ مثله
عار عليك إذا فعلت عظيم
ـ ما إعراب تأتي ؟
وجاء في قول البوصيري
لم يساووك في علاك وقد خا
ل سنا منك دونهم وسناء
ـ ما إعراب يساووا ؟


2) بناء أحكام القاعدة
ـ ما علامة إعراب الفعل المضارع المعتل
الآخر ؟




ـ آسى : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة للتعذر



ـ تعي : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذفه حذف حرف العلة



ـ تأتي : فعل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد واو المعية وعلامة نصبه
الفتحة


ـ يساووا : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة


ـ الحركة المقدرة ( الضمة أو الفتحة ) في حالة الرفع أو النصب
ـ ثبوت النون إذا كان من الأفعال الخمسة
ـ حذف حرف العلة إذا كان مجزوما
ـ حذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة



تشخيصي


2) في مجال البلاغة
الموضوع : التضمين ( محسن بديعي لفظي )
وضعيات التعلم أنشطة التعليم أنشطة التعلم نوع التقويم

وضعية الانطلاق











وضعية
بناء التعلمات






1) تأمل النماذج التالية
ـ قال الشاعر:
تعودت قهر النفس طفلا وإنه
لكل امرئ من دهره ما تعودا
ـ وقد قال قبله المتنبي :
لكل امرئ من دهره ما تعودا
وعادة سيف الدولة الطعن في العدا
ـ قال أبو فراس الحمداني :
سيذكرني قومي إذا جد جدهم
وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
قال قبله عنترة بن شداد :
سيذكرني قومي إذا الخيل أقبلت
وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
2) ـ ما ذا تلاحظ على الشاعر الأول في كلا المثالين ؟
ـ بم يعرف هذا الشيء ؟
ـ عرف التضمين




ـ ما غرضه ؟












ـ ألاحظ أن الشاعر الأول في كلا المثالين أخذ شيئا من شعر الثاني وضمنه في كلامه
ـ يعرف بالتضمين
ـ التضمين من المحسنات البديعية اللفظية , وهو أن يضمن الشاعر شيئا من شعر غيره بعد أن يوطئ له توطئة حسنة تلحقه بكلامه , وتجعله وكأنه له .
والتضمين نوع من أنواع " التناص " في النقد المعاصر الذي يرى بأن الشعراء لا ينطلقون من فراغ في إبداعهم , وإنما لهم مرجعية ثقافية يشتركون فيها وينهلون منها جميعا , فتتقاطع أفكارهم وعباراتهم وأساليبهم
ـ غرضه التحسين وتقوية المعنى بإحالته على مرجعية معينة .

تشخيصي


النص التواصلي
الموضوع : الشعر في عهد المماليك / لحنـا الفاخـوري
وضعيات التعلم أنشطة التعليم أنشطة التعلم نوع التقويم

وضعية الانطلاق









وضعية
بناء التعلمات












وضعية استثمار وتوظيف التعلمات






1) ما الموضوع الذي تحدث عنه حنا الفاخوري ؟
ــــــــــــــــــــ

2) أكتشف معطيات النص
ـ كيف كان يتعامل الحكام مع الشعراء في هذا العصر؟
ـ هل أثر ذلك في حياتهم الاجتماعية ؟ كيف ؟
ـ هل كان ذلك العامل الوحيد لفتور الشعر؟ اذكر الأسباب الأخرى

ـ ما الذي يميز شعر هذا العصر ؟

ـ ما أنواع المحسنات اللفظية التي شاعت في هذا العصر ؟
ـ ما هي أغراض الشعر التي شاعت في هذا العصر ؟
ـ ما الأوزان الشعبية التي أسرف فيها شعراء هذا العصر؟
ـــــــــــــــــــــ
3) أناقش معطيات النص
ـ هل العامل السياسي ضروري للنهوض بالشعر والأدب عامة ؟
ـ هل ترى لانصراف الشعراء إلى التنميق اللفظي بعدا نفسيا واجتماعيا ؟ وضح مع التعليل .
ـ ما المقصود بالألغاز والأحاجي ؟ هل تجدها في ثقافتنا الشعبية اليوم ؟ وهل هذا يدل على ضعف في الإبداع الأدبي ؟
ـ لماذا شاعت المدائح في هذا العصر ؟
وهل كان يطبعها التقليد المحض أم فيها بعض الإبداع . علل انطلاقا مما درست في هذا النص .
ــــــــــــــــــــ
4) أستخلص وأسجل
ـ ما العبارة الجامعة لكل مضمون النص؟
سجلها .
ـ سجــل



ـ تحدث حنا الفاخوري عن الشعر في عهد الماليك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ـ ملوك وسلاطين هذا العصر كانوا أعاجم لا يعنون إلا في النادر بتشجيع الشعراء وتقريبهم إليهم وإغداق الخير عليهم .
ـ نعم أثر ذلك في حياتهم الاجتماعية , حيث اتجه الشعراء إلى كسب معيشتهم عن سبيل الحرف والصناعات . فكان بينهم الجزار والدهان ..
ـ لم يكن ذلك العامل الوحيد لفتور الشعر , بل إضافة إلى فتور العصبية والحمية اللتين نهضتا قديما بالشعر الفخري والقومي , وقلت دواعي اللهو في جو الاضطراب السياسي وصرامة العيش .
ـ تميز شعر هذا العصر بالتنميق اللفظي الذي ذهب برونق الشعر . والمعاني
مكرورة مسروقة غثة
ـ المحسنات اللفظية التي شاعت في هذا العصر هي : التشطير والتخميس والاقتباس والتضمين .
ـ شاع في هذا العصر شعر الألغاز والأحاجي والمدائح النبوية
ـ الأوزان الشعبية التي أسرف فيها شعراء هذا العصر هي : المواليا والقوما
والزجل والدوبيت والموشح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ نعم يعتبر العامل السياسي ضروريا للنهوض بالشعر والأدب عامة

ـ نعم أرى لانصراف الشعراء إلى التنميق اللفظي بعدا نفسيا واجتماعيا
لأن الشعراء أصبحوا مهمشين من طرف الحكام والسلاطين وشعر الشعراء بعجزهم عن الإبداع .
ـ المقصود بالألغاز والأحاجي هو الشعر الذي يتضمن لغزا أو أحجية, وهو موجود في ثقافتنا الشعبية اليوم , وهو يدل على ضعف في الإبداع الأدبي

ـ شاعت المدائح في العصر لأن هذا العصر شهد هجمات الصليبيين بالسلاح والفكر , كذلك شدة فقر الشعراء وتطلعهم إلى نعيم الآخرة . وكان يطبعها التقليد المحض
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ العبارة الجامعة لكل مضمون النص هي : زالت في عصر المماليك كثير من الأسباب التي تنهض بالشعر وتحمل أصحابه على الإجادة .
ـ لقد أصيب الشعر في هذا العهد بوباء التنميق اللفظي الذي ذهب بمائه ورونقه وتركه على حالة المريض المدنف بعد أن ألح عليه السقم والهزال , فإذا أزحت ستار الألفاظ البراقة لا تقع غالبا إلا على معان مكرورة مبتذلة غثة .


تشخيصي


كلمة (دوبيت) كلمة يرجع أصلها للفارسية وتعني (بيتين) وهي قصيدة صغيرة مشطرة من بيتين إلى أربعة عرفت ا بالسودان بنظمها باللهجة العامية
القوما قوما :‏فن اخترعه البغداديون . وكان يبدأ المقطع الشعري بجملة قوما نتسحر قوما أو في نهاية كل بيت شعري ومن الشعراء المشهورين الذين كتبوا في هذا الفن الشاعر صفي الدين الحلي
المواليا أول من نطق به أهل واسط وذُكر أن هارون الرشيد لما قتل البرامكة ومن بينهم جعفر البرمكي أمر أن يرثى بشعر. فرثته جارية بهذا الوزن وجعلت تقول يا مواليا،
الموشح اسم لنوع من الشعر استحدثه الأندلسيون، وأكثر ما ينتهي عندهم إلى سبعة أبيات وللموشحات اصطلاحات مثل: "اللازمة" و "المبدأ" و "الدور" و "الدرج" و"البطايحي" و"المجنح" و"الخرجة" و "السلسلة" و "القفلة" و"الانصراف" و"المجنب" ..
الزجل هو شكل تقليدي من أشكال الشعر العربي باللغة المحكية. وهو ارتجالي، وعادة يكون في شكل مناظرة بين عدد من الزجالين (شعراء ارتجال الزجل) مصحوبا بإيقاع لحني بمساعدة بعض الآلات الموسيقية. ينتشر الزجل بشكل كبير في لبنان وغرب سورية. من أشهر شعراء الزجل: زين شعيب
النشاط : مطالعة موجهة
الموضوع : إنسان ما بعد الموحدين / لمالك بن نبي

وضعيات التعلم أنشطة التعليم أنشطة التعلم نوع التقويم
وضعية
الانطلاق




وضعية بناء
التعلمات








وضعية استثمار وتوظيف التعلمات

1) ـ ما الموضوع الذي تحدث عنه الكاتب ؟


2) أكتشف معطيات النص
ـ ما الوضع الذي تعاني منه الأمة الإسلامية ؟ ومنذ متى ؟
ـ ماذا يقصد الكاتب بـ " إنسان ما بعد الموحدين " ؟
ـ ما هي مظاهر التخلف التي يعيشها مجتمعنا الآن ؟

ـ ما الأولى في نظر الكاتب : التصحيح الخلقي أم التصحيح المادي ؟ لماذا ؟

3) أناقش معطيات النص
ـ يرى الكاتب أن روح التقليد راسخة في حياة البشر. بم علل ذلك ؟ وما رأيك في هذا الحكم ؟
ـ اعتمد الكاتب على أسلوب المقارنة في عرض أفكاره . فيم تمثل ذلك؟ وهل تراه أسلوبا ناجعا في التحليل والتفسير ؟

ـ هل أسباب التخلف الواردة في النص أسباب موضوعية ؟ وضح .

ـ هل استعمل الكاتب في لغته الأسلوب العلمي أم الأسلوب الأدبي ؟ علل إجابتك بشواهد من النص .






4) أستثمر المعطيات
ـ أين نشأت دولة الموحدين ؟ ومتى كان ذلك ؟ وكيف ؟ ـ تحدث الكاتب عن بداية انهيار الحضارة الإسلامية



ـ تعاني الأمة الإسلامية من التخلف وعدم الانطلاق . ابتداء من سقوط دولة الموحدين .
ـ يقصد الكاتب بـ " إنسان ما بعد الموحدين الإنسان الذي شهد بداية عصر انحطاط الحضارة العربية .
ـ مظاهر التخلف التي يعيشها مجتمعنا الآن تتمثل في المظهر البرئ الذي يتميز به فلاحنا الوديع القاعد , أو راعينا المترحل المتقشف المضياف, والمظهر الكاذب الذي يتخذه ابن أصحاب المليارات ( نصف المتعلم )
ـ الأولى في نظر الكاتب التصحيح الخلقي , لأن معرفة إنسان الحضارة
وإعداده أشق كثيرا من صنع محرك , أو ترويض قرد على استخدام رباط عنق .

ـ يرى الكاتب أن روح التقليد راسخة في حياة البشر , وعلل ذلك بأنه يكفينا أن ننظر إلى طفل يلعب لكي ندرك أهمية الوراثة الاجتماعية , وقوتها الموجهة . ورأيي في هذا الحكم أنه حكم منطقي .
ـ اعتمد الكاتب على أسلوب المقارنة في عرض أفكاره . تمثل في الحديث عن القيروان التي أصبحت قرية معمورة في عهد ابن خلون , بعد أن كانت في عهد الأغالبة قبة الملك وقمة الأبهة والعاصمة الكبرى التي يقطنها مليون من السكان . نعم أراه أسلوبا ناجعا في التحليل والتفسير .
ـ أسباب التخلف الواردة في النص أسباب موضوعية , لأن الحضارة تتكون بتواصل ما تتركه الأجيال المتعاقبة , ولا يتم هذا التقدم إلا بالاستقرار السياسي .
ـ استعمل الكاتب الأسلوب العلمي في لغته لأن طبيعة الموضوع فكرية , لا تتطلب الأسلوب الأدبي .
الشواهد : ـ ليس من الصواب أن نبحث عن النظم .........
ـ يؤرخ لتلك الظاهرة في التاريخ الإسلامي بسقوط دولة الموحدين.
ـ إن العلوم الأخلاقية والاجتماعية والنفسية تعد اليوم أكثر ضرورة
من العلوم المادية .
ـ هي دولة نشأت أول أمرها في المغرب ووصلت حدودها من طرابلس شرقاً إلى مشارف المحيط الأطلسي من الاشبونة إلى ما يعرف اليوم بالسنغال ثم امتدت في الأندلس، وقد قامت على أسس شيعية . ومنشئ هذه الدولة هو أبو عبدالله محمد بن عبدالله بن تومرت ـ ولد سنة 485 (1092م) وتوي سنة 524 (1130م) ـ الملقب بالمهدي، . وقد بدأ ابن تومرت أمره أولاً بدعوة إصلاحية دينية واتخذ لقب المهدي ثم ثار على المرابطين ـ وكان قد أوصى بخلافته لعبد المؤمن بن علي القيسي ـ استطاع خليفته أن يقضي على بقايا المرابطين وأن يقيم على إنقاضهم دولة الموحدين وأن يوحد أفريقيا الشمالية كلها حيث قضى على سلطة النرمنديين في تونس واستخلصها منهم سنة 555هـ (1160م) وأخضع أمراء الطوائف المستبدين وأصبح ملكه ينبسط من أقصى ليبيا إلى المحيط الأطلنطي فالأندلس .. وقد جهد الموحدون في اتحاد الأندلس في مقاومتها للأسبان فوفقوا حيناً ولم يوفقوا حيناً. وكانت من أعظم معاركهم مع الأسبان معركة (الأرك) التي انتصروا فيها على الأسبان انتصاراً عظيماً أعاد إلى الأذهان ذكريات معركة الزلاقة. وقد تماسكت جبهة الأندلس بعد تضحيات كثيرة أيام خلفاء الموحدين الثلاثة الأول، ثم تداعت على أيام الرابع منهم وهو محمد الناصر ابن أبي يعقوب يوسف المنصور (595 ـ 611 = 1199 ـ 1215) وظهر هذا التداعي في صورة انهيار سريع بعد معركة (العقاب)، وقد كانت قاصمة الظهر لدولة الموحدين في الأندلس والمغرب أيضاً.
تشخيصي









تكويني





























[b][/b][b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghilous.hooxs.com
 
بناء وضعية تعلمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة أولاد دراج * العلـــــمية  :: لغويات :: لسانيات-
انتقل الى: